• 0561586855
تنظيف المسابح
تنظيف المسابح
6 أكتوبر، 2019 3:51 م

تنظيف المسابح

تنظيف المسابح

تنظيف المسابح

تعتبر المسابح من أهم وأمتع وسائل الترفيه حاليا سواء التي توجد في النوادي أو التي توجد في منازلنا.

وتشتد الحاجة إليها بصفة خاصة في فصل الصيف وذلك لشدة الحرارة فنحتاج للذهاب إليها وقضاء بعض الوقت للإسترخاء والتخلص من حرارة الجو والاستمتاع بجو منعش ولطيف.

لذلك فإن تنظيف المسابح من الأمور التي يجب أن نحرص عليها لما لها من أهمية

أهمية تنظيف المسابح

إن تنظيف المسابح من الأمور المهمة التي يجب أن نحرص عليها وذلك من أجل:-

الحصول على مياه نظيفة خالية من الملوثات والجراثيم مما يجعل المسبح مكانا امنا خاليا من الأمراض.

التخلص من الطحالب التى تتكون مع تراكم المياه لفترة طويلة دون تغير والتي تعطي منظر غير جمالي تماما لشكل المسبح

ضمان عدم انتقال الامراض بين مستخدمى المسبح نتيجة لانتقال البكتريا من الاشخاص اثناء السباحة .

السباحة بشكل سليم ومريح  والاستمتاع بالوقت دون وجود منغضات مثل رؤية أوراق شجر أو مخلفات كالشعر وبعض الشوائب الأخرى التي تفسد متعة اللحظة.

رغم الحرص على تنظيف مياه هذه المسابح وتجديدها وإضافة المواد المطهرة إليها بشكل مستمر، إلا أنها تبقى
مكانًا مناسبًا لانتشار الأمراض والإصابة بها، مثل أمراض العيون، والأمراض الجلد وأمراض الأذن، والإسهال،
وأمراض الجهاز التنفسي وعيرها من الأمراض وتعرف بأمراض مياه السباحة.

الأمراض الناتجة عن مياة المسابح

قبل أن نسرد الأمراض التي تنتج عن المسابح يجب أن نعرف كيف تحدث العدوي من البداية:

في الغالب عندما يتشارك الناس في حوض السباحة فإن كلًا منهم يشكل مصدرًا لنقل الجراثيم والأمراض،

وقد تحدث العدوى نتيجة التماس المباشر بين الأشخاص المتشاركين في حوض السباحة،
أو عن طريق استخدام مناشف أو أحذية مشتركة، أو نتيجة تلوث الأرضيات حول المسابح من أشخاص مصابين.

أو تحدث العدوى نتيجة التماس أو ابتلاع المياه الملوثة بالفضلات البشرية الصلبة أو السائلة
كذلك فإن مواد التعقيم، والتي تتكون في الأساس من مادة الكلور، تعتبر في حد ذاتها مادة للمرض ويمكن أن تتسبب في الكثير من الأمراض الجلدية، خاصة مع ضوء الشمس المباشر، مع عدم قدرة الكلور على القضاء على جميع أنواع الجراثيم.

أولا أمراض العيون

قد تصاب بالاحمرار والغشاوة في الرؤية إلا أن هذه الأعراض عابرة وسرعان ما تزول من تلقاء ذاتها.

وقد تنتقل التهابات العين الفيروسية من شخص لآخر، كما أن الجراثيم التي تصل إلى العين قد تسبب التهابات في الملتحمة.

ثانيا أمراض الجلد

هناك مرض الورم الحبيبي، وينتج من العدوى بجرثومة المتفطرات البحرية ويظهر  المرض بعد ثلاثة أسابيع من الإصابة على شكل نتوءات حمراء صغيرة، خصوصًا على الكوع والأنف والركبة والسطوح الظهرية لليدين والقدمين،

وقد تتطور هذه الحالة و تصبح خطيرة إذا ما انفتحت هذه النتوءات، حيث تتحول إلى قرح جلدية قد تتطور إلى التهابات عظمية خطيرة وذلك إذا لم يتم التعامل معها بشكل سريع.

بالإضافة إلى الطفح الجلدي المصاحب للاستحمام بالماء الدافئ، الذي ينتقل من برك السباحة الساخنة،ويعاني المصاب به من حكة عادية لكنها قد تتطور إلى حكة مزعجة للغاية

والقوباء الحلقية، وهي مرض جلدي يظهر على شكل بقع دائرية، وينتج عن الإصابة بفطريات تعيش في أحواض السباحة ولديها مقاومة جيدة للمواد المطهرة، وتحدث العدوى نتيجة التشارك بمناشف الاستحمام أو المشي بدون حذاء حول حوض السباحة، ويعالج بالمضادات الفطرية.

وأخيرًا تهيجات أحواض السباحة، وهي تهيجات جلدية قد تصيب البعض بعد السباحة في أحواض السباحة، ويكون
سبب ذلك هو التعرض الطويل للكلور الموجود في الماء، وبالتالي الإصابة بحساسية ضد المادة الكيميائية أو تهيج
البشرة منها، والعلاج الأفضل لهذه الحالات هو أخذ الراحة من السباحة لإعطاء الجسم الفترة الكافية ليتعافى من
هذه الأعراض، أو يمكن اللجوء إلى وضع بعض الكريمات الخاصة قبل النزول إلى حوض السباحة.

ثالثا : أمراض الجهاز التنفسي

قد تحدث الإصابة بالرشح أو التهاب اللوزتين نتيجة ابتلاع المياه الملوثة،

كذلك أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يقضون فترات طويلة في مياه المسابح المغلقة هم أكثر تعرضا للربو في
الكبر مقارنة بغيرهم، والسبب هو غاز كلور الهيدروجين الثلاثي الذي يعمل على تدمير الحواجز الخلوية التي تؤمن
الحماية للجهاز التنفسي، ووجود البول في مياه المسابح يدعم بقوة تشكل الغاز المذكور.

رابعا : أمراض الأذن

قد يحدث التهاب أذن خارجية، حدوث  الحكة والاحمرار ونقص في السمع، وفي بعض الأحيان قد تسيل المفرزات القيحية، ويصيب هذا الالتهاب الأطفال والشباب في المقام الأول.

وغيرها من الأمراض التي تنتج عن عدم تنظيف المسابح مما يوضح لنا أن تنظيف المسابح أمر لا غنى عنه في كل الأحوال حتى نتجنب تلك الأمراض.

طرق تنظيف المسابح

تقدم إليك شركة المدينة الذهبية  بعض نصائح تنظيف المسابح مثل:-

  • التأكد من سلامة مياه المسبح قبل الاستحدام واختبارها وتحليلها ومعرفة نسبة الكلور المتواجد بها
  • تعقيم وتطهير محتويات المسابح الداخلية مثل المواسير والفلاتر والمضخات للتأكد من عدم وجود أي مصدر من مصادر الفطريات.
  • تنظيف المسابح تنظيفا عميقا وذلك من خلال تفريغ المسبح بالكامل من المياه وتنظيفه باستخدام المكنسة الكهربية التي تساعد علء شفط الرمال والاتربة التي تتسبب في تعكير المياه.
  • تفريع المسبح من المياة عند التخطيط للسفر بعيدا عن المنزل أو عند وجود قرار بعدم الاستخدام ويفضل تعطيته بأحد الاغطية الخاصة التي تبقيه نظيفا خاليا من الشوائب.

 خدمة تنظيف المسابح 

وتقدم إليك عزيزي القارئ شركة المدينة الذهبية أفضل شركة خدمات منزلية بالمدينة المنورة ضمن خدماتها المتعددة مثل خدمات  مكافحة الحشرات  وخدمات نقل العفش  وغيرها خدمة تنظيف المسابح وذلك بأفضل الأسعار مع الحصول على نتائج ممتازة.

ويتم ذلك بإستخدام أحدث الأدوات والتقنيات و استخدام مواد تنظيف تطابق معايير الجودة العالمية مع عدم حدوث أي أضرار جانبية تؤذيك أو تؤذي أفراد أسرتك.

اتصل الأن :

(( 0561586855))

إليك عزيزي القارئ بعض الخدمات الأخرى : خدمات تنظيف المساجد ، خدمات  تنظيف الخزانات ،خدمات تنظيف السجاد   ،خدمات العزل